صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

حرب العراق: جندي أمريكي سابق يقرر الانتحار وينتقد بوش

  • 17
حرب العراق: جندي أمريكي سابق يقرر الانتحار وينتقد بوش

بالتزامن مع الذكرى العاشرة لحرب العراق، قرر أحد قدامى المحاربين الأمريكيين، والذي فقد القدرة على تحريك ساقيه في الحرب، أن ينهي حياته.

وبعث الجندي، ويدعى توماس يونغ، رسالة إلى الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ونائبه آنذاك ديك تشيني، اتهمهما بالمسؤولية عما أصابه والآخرين من المصابين والقتلى في العراق.

عندما وقف بوش في موقع انهيار مركز التجارة العالمي عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 متعهدا بملاحقة المسؤولين، لبّى يونغ النداء وانضم للجيش.

لكن بدلا من إرساله إلى أفغانستان لمحاربة القاعدة وحلفائها، انتهى به المطاف في العراق عام 2004 بعد أن اعتقلت قوات التحالف الدولي الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

في اليوم الخامس له بالعراق، تعرضت وحدة يونغ لإطلاق نار من مسلحين في العاصمة بغداد. وأصيب يونغ في الهجوم إصابة بالغة في العمود الفقري، جعلت منه مقعدا يستخدم كرسيا متحركا.

وبعد عودته إلى الولايات المتحدة، نشط في الحملات المناوئة للصراع. وفي عام 2007 أصبحت قصة يونغ مادة لفيلم وثائقي بعنوان "جسد الحرب".

لكن حالته الصحية تدهورت إلى الحد الذي دفعه إلى التفكير في إنهاء معاناته.

معاناة

"تقبلنا مستوى معينا من المعاناة"، هكذا قالت كلوديا كولر، زوجة يونغ، لبي بي سي نيابة عنه، حيث يواجه صعوبة في التحدث ويصيبه التعب بسهولة.

لكن في العام الماضي زاد ألمه وإنزعاجه بدرجة كبيرة، وسأم الزيارات المتكررة للمستشفى لعلاج عدوى واعتلالات صحية.

وتقول كولر "لم يرغب في المزيد من الإجراءات أو العمليات الجراحية."

وتضيف "شعرت أني كنت أفقده عاطفيا ونفسيا.. شعرت بأنه يعاني إلى درجة لم تكن جيدة بالنسبة لنا كزوجين. استطيع أن احافظ عليه من أجلي، لكن ذلك ليس منصفا لرحلته."

ومضت قائلة "الأمر ليس أنه يرغب في الموت.. وإنما ببساطة، أنه لا يريد أن يعاني أكثر من هذا."

"إنه أكثر شخص أحبه في العالم كله. سافتقده."

في عام 2008، أصيب يونغ بانسداد في الشريان الرئوي وخلل في نسبة الأكسجين في المخ نتيجة نقص إمداد الاكسجين، وهو ما أضر بقدرته على الحديث وتحريك ذراعيه. وخضع العام الماضي لعملية جراحية في القولون لكنها لم تؤد إلا إلى راحة مؤقتة.

ولا يستطيع يونغ حاليا تناول الطعام عن طريق الفم، ولذا يتلقى الغذاء من خلال أنبوب يصل إلى المعدة. وبدأت الطبقة الجلدية في منطقة الفخذين تتشقق حتى أصبح اللحم والعظام باديا للعيان.

وتقول كولر "ربما يكون هذا هو أكثر الأمور مشقة لي، أن أرى هذا التدهور."

وتذكر كولر أن الماريغوانا الطبية تخفف معاناته وتمنحه راحة ذهنية دون الآثار الجانبية المصاحبة للعقاقير الطبية.

اقرأ أيضاً:

هل كانت حرب العراق 'حرب اختيار'..أم 'حرب بلا نهاية'!! 

هل تحطمت ثورة الربيع العراقي على صخرة حكومة المالكي؟

الغزو الأمريكي للعراق..تكلفة إنسانية باهظة

"حرب فاشلة"

ويقول يونغ إنه بعث إلى بوش وتشيني بالنيابة عن الجرحى من قدامى المحاربين في العراق وأقارب من قتلوا أو أصيبوا هناك.

وجاء في الخطاب "على الأصعدة كافة، الأخلاقية والاستراتيجية والعسكرية والاقتصادية، كانت (حرب) العراق فاشلة. وانتما.. من بدأ هذه الحرب. انتما من يجب أن يتحمل العواقب."

ويضيف يونغ "يوم حسابي اقترب. وسيأتي يومكما. اتمنى أن تتم إحالتكما للمحاكمة. لكن جل ما اتمناه أن تجدا الشجاعة الأخلاقية لمواجهة ما فعلتما بحقي وحق الكثيرين ممن يستحقون الحياة. اتمنى قبل أن تنقضي ايامكما، كما تخبو أيامي الآن، أن تجدا قوة الشخصية لكي تقفا أمام الشعب الأمريكي والعالم، وخاصة الشعب العراقي، وتلتمسا العفو."

وتوضح كولر عن الخطاب "نرغب فقط أن نشارك قصة معاناتنا، وهي قصة صراع ومعاناة الكثيرين، حتى يمكننا البدء في رؤية واقع تبعات الحرب."

وانتقلت كولر إلى كنساس سيتي لتظل بجوار يونغ بعد أن التقيا أثناء فترة علاجه بالمستشفى عام 2008 في شيكاغو.

وتشير كولر إلى أن القانون في ولاية ميزوري يحول دون أن يساعد أحد زوجها على الانتحار، ولذا فإنه سيضطر للامتناع عن الأكل حتى يموت.

وسيظل يونغ يتناول الغذاء والسوائل حتى تحل الذكرى السنوية الأولى لزفافهما في العشرين من ابريل/ نيسان. بعد ذلك سيتوقفا عن الحديث علنا بشأن حالته الصحية وسيقضيان الوقت معا إلى أن يشعرا أن الوقت حان لينهي حياته.

  • 17
BBC

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

17 تعليق

مصطفى 12:50 م

و بشر القاتل بالقتل و لو بعد حين الله اعلم كم واحد برقبة................

تعليق مسيء(0)
lمسلمه 1:40 م

ادعوا ربي ان يكون مصير بوش واعوانه كمصير شارون بل ادهى وامر الالعنت الله على الظالمين اما انت بما انك ستفقد حياتك عن قريب ارجع الى ربك وادخل الاسلام لتكفر عن دنوبك مادمت عرفت خطاك وندمت عليه ولتكن عبرة لغيرك من التائهين

تعليق مسيء(0)
7:20 ص

احزرو من الشواز جنسين مرسى وعاثلتة و وقنديل وصلاح ابواسماعيل و جمال صابر خيرط الشاطرو البرهامى وعبد المنعم الشحات وعمروموسى و شفيق مشهيرتاحوغير لما يخربومصر ويهدو اثاريها الفرعونية وتقصيم مصر نصف نصارة ونصف مسلمين وامريكا تكون فى نصف البلدين***احزرو من الشيخ الذى يشبة الخنزير او القردة *** اللة يجعل المنافقين يشبهون القردة والخنزير ***اجداد شيعة العراق واجدات العلوين بسورية واجداد الاخوان المسلمين فى مصر اجتمعو وقتلو سيدنا عثمان بن عفان * والدليل على كلامى دخول رئيس ايران مسجد مولانا الحوسين على السلام و الازهر الشريف لتتحول مصر السنية الوصطية الى الشيعية*** و الوهابين يضبقون نصف السناء وليس كلها وتطبيق نصف كتب الحديس النبوى يجعلة دين اخر غير السلام *** والمال جعل الوهبين لا يتكلمو عن زيارت رئيس ايران المجوسى الشيعى فى قنواتهم الفضلئية * * *وسيد قطب يتهم سيدنا عثمان بلفساد المالى تخيلو سيدنا عثمان تبرع بمالة كلة لوجة اللة والاخوان يقولو فاسد مالين لكن البطل جمال عبد الناصر عدم سيد قطب الجبان الزنديق ***والدليل الاخر استقبال حسن البناء وسيد قطب للشيعة اليرانين فى المطارعندما يزورو مصر بعد مزبحة ليئهل السناء فى ايران يئتو زيارة لمصرويكون فى استقبالهمالاخوان**** والخوان استغلو القطية الفيلسطنية ليقيمو معسكرات فى مصر ويتدربوم على السلاح ليس لفلسطين لكن لسيطرة على مصر ويحكموها ويسرقوها *** وعندما دعاهم البطل جمال عبد الناصرللثور يوليو 52 رفضو الجبنا المنافقين وعندما نجحت يريدو ان يكونو فى السلطة والحكم بمحولت قتلهم البطل جمال عبد الناصر ودخلو السجن الحربى طبعن *** وقطلهم البطل محمد انور السادات بحجت اتفقيت السلام كم ديفت و الحقيقة طمعهم فى السلطةو حكم مصر* لماوجدو البطل السادات الطيب اخرجهم من السجن قتلو شفتو رد الجميل يكون كيف ***وجابو حسنى مبارك الملعون رئيسن لمصر *** والستبن والخوان الشوازجنسين والبردعى وحمدين صباحى وشفيق وعمرو موسى و توفيق عكاشة كلاب موئيدين لبشار الجبان * وطبعن اذا انتصر الجيش الحر سيستغلو هذة افضل استغلاال لمصلحم الشخصية *** ويتحول الاسلام على يد الاخوان لكليمة بلا اركان او تميز عن باقى الاديان ويتحقق حلم اسرائيل و امريكا بلا حرب ***ملحوظة مولانا الحوسين قوتل فى العراق على يد الشيعة الذين يدعون حبة حالين و ليس المصربن كما يقولوشيعت العراق ***** والاخوان المسلمين اصدرو بيان بعدم المشاركة فى الثورة 25يناير وعندما ايقنو الاخوان الجبناء الشواز جنسين بنجاح الثورة نزلوفى 28 يناير وعندما نداهم عمر سلمان جلسو معة وتركو الثورة والميدان ***والان يريد ون عودت اليهود ليحتلو مصر بلا حرب ومقاومة ***والاستبن مرسى قال على احمد عز وفتحى سرور و زكرية عزمى رموز وطنية قبل الثورة بشهرين ملحوظة// لايدعم الاستبن

تعليق مسيء(3)
فرات 6:41 ص

هل فكرتم في الانسان العراقي قبل القدوم وشن حرب بوش الظالم على العراق والدمار الذي سببته لكل ام وطفل وعائلة في العراق اتمنى ان يلقى بوش نفس المصير

تعليق مسيء(0)
سعد العراقي 6:37 ص

هذه عدالة السماء واتمنى ان يكون الكثير او الملايين مثلك ومثل معاناتك واكثر لانكم دمرتم بلد قائم وسلمتوه لمطاياكم مرتزقة الاحتلال الصهيوصفوي امثال ليث مصطفى عشاق ايران وعشاق العم سام

تعليق مسيء(0)
صالح العبيدي 10:41 م

اتمنى لكل من يعتدي على الناس الامنه ان يكون مصيره اكثر من ذلك ----لعن الله كل من دنس ارض العراق --- وكما تدين تدان go to the helll you and all the american

تعليق مسيء(0)
8:50 م

القندرةالي ودعنا بيها بوش انشاءالله انودع بيها المالكي الكلب

تعليق مسيء(2)
ع*ح 8:41 م

تستاهلون ياكلاب الى جهنم دمرتوالعراق اوسلمتوه بيدالهالكي الكلب

تعليق مسيء(1)
زهير السماوي 7:37 م

هكذا يتلقى الظالم عذابه ماهو ذنب الشعب العراقي يامستر بوش لماذا خدعكم البوش هذا ايها الامريكان كنا هنا بالعراق نعول عليكم بمنع حدوث الكارثة للاسف ضاع تاريخم الانساني وتبين انه خدعة وكذبة لكن تذكروا دائما ان بوش ودع العراق بالقندرة مستحق وحيل وياك وحسبنا اللة ونعم الوكيل

تعليق مسيء(0)
ابو محمد العراقي 7:25 م

أتسائل هل يعادل الالم الذي تشعر به ما اصاب ام عراقية واحدة فقدت ابنها او طفل فارق اباه او امراة اغتصبت.....................اللهم عليك بالظالمين اينما كانو...........

تعليق مسيء(1)