التوك توك بديل للشقة المفروشة .. ووكر للمخدرات | MSN Arabia
صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

التوك توك بديل للشقة المفروشة .. ووكر للمخدرات

  • 0
التوك توك بديل للشقة المفروشة .. ووكر للمخدرات

تحقيق: أسلم فتحي هنا أمستردام - بعد أن كان وسيلة مواصلات سهلة ورخيصة وفرصة عمل جيدة لكثير من الشباب ويفضله الكثيرون من المواطنين أصبح 'التوك توك' هذه الأيام بمثابة شبح مخيف يهدد حياة المواطنين خاصة النساء والبنات، وذلك بسبب ارتفاع معدل الجرائم التي ترتكب عن طريق 'التوك توك' مثل السرقة والقتل والاغتصاب والتحرش الجنسي وترويج المخدرات.

وتزداد أعداد التكاتك بصورة كبيرة وملحوظة في كل يوم، ومعها تزداد معدلات هذه الجرائم. فقد عايش الشعب المصري المأساة التي هزت أركان الرأي العام منذ فترة كبيرة وهى مأساة اغتصاب سائق توك توك للطفلة هند ذات الأحد عشر عاما، مرورا باغتصاب بائعة سمك تبلغ من العمر 36 عاما في إحدى المدافن بالمنوفية.

انتشرت التكاتك بصورة مرعبة ومخيفة في العديد من المراكز والمناطق الشعبية، ومن هذه المراكز مركز سمالوط (جنوب القاهرة) الذى يحظى بنصيب الأسد من هذه التكاتك، ويأتي في المرتبة الثانية بعد مركز بنى مزار من حيث عدد التكاتك، إذ وصلت أعداد التكاتك في مركز سمالوط فقط إلى أكثر من 3 آلاف توك توك. ومع هذه الأعداد الغفيرة أصبح العديد منها يستخدم كبديل للشقق المفروشة ووكر سهل للاغتصاب والسرقة والاتجار بالمخدرات ومجال سهل لبنات وفتيات الليل يتربحن منه .

تحرش آخر موضة

ذكر (م.خ) سائق توك توك بمركز سمالوط يبلغ من العمر 21 عاما أنه في يوم من الأيام كان يقوم بتوصيل فتاة منتقبة إلى منطقة تسمى الجزيرة غرب قرية البيهو، وهى منطقة نائية وغير مأهولة، ففوجئ بالفتاة تتجرد من ملابسها وتحاول مداعبته وجذبه إليها، ولكنه رفض وأنزلها من التوك توك وفوجىء بعد ذلك بركوبها سيارة ملاكى مع مجموعة من الشباب.

وإذا رفض (م.خ) الرضوخ، فهناك العديد من سائقي التكاتك الفاسدين الذين يتفقون مع بعض العاهرات ويأخذونهن في التكاتك إلى مناطق نائية مثل المدافن ومنطقة عرب الزينة التي تقع بالقرب من مستشفى اليوم الواحد بسمالوط ويمارسون معهن الرذيلة داخل هذه التكاتك مقابل مبلغ من المال .

استغاثة مواطن

أما بالنسبة للسرقة في التكاتك فيبعث (أ.ن) بائع سندوتشات إستغاثة للمسئولين يطالبهم فيها بتشديد الرقابة على سائقي التكاتك وتوقيع عليهم نفس العقوبات التي توقع على سائقي السيارات، حتى لا يقودها كل من هب ودب على حد قوله. ويذكر(أ.ن) أنه منذ حوالى الشهرين قام سائق توك توك بتخدير إحدى قريباته أثناء توصيلها لإحدى الأماكن، وقام بسرقة سلسلتها الذهبية لذلك فهو يستعطف الحكومة بتشديد العقوبة والغرامة على سائقيي التكاتك الذين لا يضعون لوحة معدنية تحمل رقما معينا، حتى يتمكن المواطن من التبليغ عن طرق هذه الأرقام التي تحملها اللوحة المعدنية وينال الجاني عقابه.

وكر المخدرات

يذكر (ل.م) طالب جامعي يعمل على توك توك ويبلغ من العمر (20 عاما ) أنه خلال عمله ركب معه شخصان مريبان وطلبا منه أن يوصلهما لعدة أماكن مشبوهة كانا يحصلان منها على المخدرات، وقاما ببعض الاتصالات مع بعض تجار الكيف للحصول على كمية منها لبيعها. واستغلوا 'التوك توك' للابتعاد عن الشكوك وأعين الشرطة. وذكر (ل.م) أنه خاف أن يطلب منهما النزول وركوب توك توك آخر حتى لا يتعرض للأذى.

ويؤكد العديد من شهود العيان أنهم يرون العديد من التكاتك في أماكن نائية ومقطوعة، بل وأحيانا في مناطق سكنية معمورة وبداخلها بعض الشباب الذين بتناوبون شرب الخمور والمخدرات داخلها ويستخدمونها كوكر متنقل للكيف .

وللوقوف على هذه المشاكل والجرائم المتعلقة بـ 'التوك توك' ومعرفة الحلول التي يمكن تقديمها طرقنا أبواب المسئولين الذين أدلوا برأيهم في هذا الموضوع الشائك. فقد صرح المهندس أحمد

حلول

جمال رئيس المجلس المحلي الشعبي لمركز سمالوط بأن التكاتك موجودة في مصر منذ 10 سنوات، ولكن كيف دخلت مصر ( الله أعلم !! ). وبسؤاله عن زيادة أعداد التكاتك في مركز سمالوط وارتفاع معدل الجرائم التي تتسبب فيها أوضح أن السبب الرئيسي في ذلك هو عدم ترخيص هذه التكاتك أو وجود قانون ينظم سير المركبات ذات الثلاث عجلات وأيضا بعد صدور قانون ترخيص التكاتك لم يفعل ويطبق بشكل صحيح وليست هناك رقابة على التكاتك التي لم ترخص.

وأضاف أنه لا يمكن لأى وحدة محلية مواجهة مشاكل التكاتك والتصدي لها دون وقوف وتكاتف من جميع المؤسسات المسئولة وخاصة إدراة المرور .

وأكد السيد أحمد جمال أن الحل الأمثل للتخلص من مشاكل التكاتك هو تطبيق العقوبات الصارمة على من لا يتوفر على الترخيص، وأيضا تحديد سن معين للسائق لمنع الأطفال من ركوب التكاتك والذين يتسببون في كثير من المشاكل والحوادث .

من جانبه أكد محمد عنتر (ضابط بوحدة مرورسمالوط ) أن وحدة مرور سمالوط تبذل أقصى جهدها لمواجهة تعديات التكاتك والتصدي لمشاكلها الكثيرة، كما أكد أن 'التوك توك الذي لم يرخص له يتم توقيفه واحتجازه ولا يرد لصاحبه إلا بعد دفع الغرامة المقررة، والبدء في إجراءات ترخيصه وليس هناك تهاون مع أى شخص مهما كانت ظروفه. ولكن في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها مصر لا أحد ينكر أن الوضع الأمنى غير مستقر إلى حد كبير مما يجعل الرقابة على التكاتك ليس بالقوة المطلوبة ولكنها فترة وستعود كل أجهزة الشرطة بما فيها إدراة المرور لقوتها وسابق عهدها وستضرب بيد من حديد على كل من يخالف القوانين.

  • 0
RNW

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

0 تعليق

لا يوجد تعليقات متاحه