صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

عين اميناس: انتهاء عملية الجيش الجزائري لتحرير الرهائن

  • 5
عين اميناس: انتهاء عملية الجيش الجزائري لتحرير الرهائن

يتوقع المسؤولون البريطانيون أنباء عن المزيد من الضحايا بعد أن أعلنت وسائل إعلام جزائرية رسمية انتهاء العملية العسكرية على منشأة تيغنتورين للغاز في عين أميناس شرقي البلاد حيث احتجز إسلاميون متشددون عددا من الرهائن الأجانب.

وحذر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من احتمال تلقي أنباء سيئة.

ويقول حرر الشؤون السياسية في بي بي سي نك روبنسون إن مصادر أخبرته أن المسؤولين يتوقعون عدة ضحايا بريطانية.

وذكرت وكالة الانباء الجزائرية نقلا عن مسؤول في ولاية ايليزي جنوب شرقي العاصمة قوله إن الهجوم الذي قامت به القوات الخاصة للجيش الشعبي الوطني لتحرير العمال الجزائريين والاجانب المحتجزين كرهائن انتهى مساء الخميس .

وكان وزير الاتصال الجزائري محمد السعيد قال في وقت سابق إن العملية العسكرية لتحرير رهائن تحتجزهم مجموعة اسلامية مسلحة في جنوب شرق البلاد لا تزال مستمرة معربا عن أسفه لسقوط ضحايا خلالها.

وأضاف الوزير الجزائري أن كثيرا من المتشددين قتلوا وأن بلاده اضطرت للتحرك لإطلاق سراحهم بعد فشل محادثات مع الخاطفين.

وأوضح السعيد قائلا ليس لدينا الرقم النهائي للضحايا في العملية العسكرية للجيش الجزائري لكنها (العملية) سمحت بتحرير عدد كبير من الرهائن الجزائريين والاجانب .

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية بأن الجيش الجزائري تمكن الخميس من تحرير أربع رهائن بينهم اثنان من سكوتلاندا وواحد فرنسي وآخر من كينيا، كما أكدت الحكومة الايرلندية أن أحد مواطنيها كان من بين المحرري.

كما أفادت تقارير أخرى بأنه تم تحرير 600 عامل جزائري أيضا خلال العملية .

وذكر التلفزيون الجزائري الرسمي أن أربعة أجانب قتلوا خلال العملية العسكرية للجيش وهم بريطانيان وفليبينيان.

وأضاف نقلا عن مصادر طبية قولها إن 13 رهينة أخرى أصيبت في العملية من بينهم سبعة أجانب.

وأفادت تقارير نقلا عن المتشددين بأن ما لا يقل عن 34 رهينة قتلوا بالإضافة إلى 14 من الخاطفين.

  • 5
BBC

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

5 تعليق

السعيد البيطري 10:25 م

هذه هي الجزائر وهؤلاء هم مسؤولوها ، فلا رئيس منتخب كما دعون ولا برلمان منتخب ولا مجلس غمةلا هم يحزنون ، كل ما هنالك هي عصابة من قطاع الطرق وأصحاب المصالح باعوا البلاد واستولوا على كل شيء فيها ، لا يهمهم شعب ، الإنسان عندهم كذبابة الخريف يكفي أن ترشها بشيء من المبيد فتقضي عليها ، يموت العشرات من الرهائن ثم يسكتون الأهالي بشيء من مال الخزينة العامة ، وذلك كل من أجل القضاءعلى عددمن الخاطفين لا يتعدى العشرة . فأي منطق هذا يا عباد الله ؟ حسبنا لله ونعم الوكيل فيكم يا أعداء الله ، ويا أعداء الإنسان وأسأل الله أن يكتب ضحايانا من الذين لا ذنب لهم في عداد الشهداء .

تعليق مسيء(1)
assia 12:50 م

بارك الله فيك اخ عزيز حشاني الله يحمي الجزائر الغرب يعيش ازمة اقتصادية ويريد حلها عن طريق زرع الفتنة في اوساطنا في العراق تكلموا عن خوفهم على الشعب العراقي وخوفهم من اسلحة الدمار الشامل وتدخلوا فحطموا البلاد وطهر كدبهم حيث انهم لم يجدوا اسلحة الدمار الشامل و نفس السيناريو في ليبا و الان قي سوريا الحبيبة ان عندي ولد بلادي مهما يكن خير من طغيان ورياء والفتنة التي تثيرها الدول الغنية الانانية الله يحمي الجزائر

تعليق مسيء(0)
assia 12:48 م

بارك الله فيك اخ عزيز حشاني الله يحمي الجزائر الغرب يعيش ازمة اقتصادية ويريد حلها عن طريق زرع الفتنة في اوساطنا في العراق تكلموا عن خوفهم على الشعب العراقي وخوفهم من اسلحة الدمار الشامل وتدخلوا فحطموا البلاد وطهر كدبهم حيث انهم لم يجدوا اسلحة الدمار الشامل و نفس السيناريو في ليبا و الان قي سوريا الحبيبة ان عندي ولد بلادي مهما يكن خير من طغيان ورياء والفتنة التي تثيرها الدول الغنية الانانية

تعليق مسيء(0)
عزيز حشاني 11:08 ص

هناك اكثر من 600 عامل جزائري كانو رهائن فلماذ يا سيد كمرون تخاف علي 5او6 من بريطانيا انت لست تسمع اخبار عن افغانستان او اليمن انت تسمع اخبار من جيش وطني محترف معرضين حياتهم للخطر ليس لعيونك الخطراء وانما لعيون الجزائر تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الابرار يحيا الجيش الوطني الشعبي

تعليق مسيء(0)
عزيز حشاني 11:08 ص

هناك اكثر من 600 عامل جزائري كانو رهائن فلماذ يا سيد كمرون تخاف علي 5او6 من بريطانيا انت لست تسمع اخبار عن افغانستان او اليمن انت تسمع اخبار من جيش وطني محترف معرضين حياتهم للخطر ليس لعيونك الخطراء وانما لعيون الجزائر تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الابرار يحيا الجيش الوطني الشعبي

تعليق مسيء(0)