صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

أكلة الهامبورغر تواكب روح العصر

  • 0

يعمل هينينغ شتيكر منذ ثمانية أشهر كطباخ وخبير في مجال'البورغر'.هذا العمل الذي أثار أهتمامه بمحض الصدفة خلال رحلة الى نيوزيلاندا. هناك ذهب مرة مع أحد أصدقائه لأكل البورغر في أحد المطاعم الصغيرة، بعيدا عن المطاعم العالمية الشهيرة بهذا النوع من الأكل. و فوجئ هينينغ بجودة البورغر الذي كان طعمه هناك أشهى بالمقارنة مع ما يقدم في بعض المطاعم الكبرى. عندها قال لصديقه باسكال متسائلا: ' لماذا لايوجد في مدينة كولونيا مطاعم البورغر بهذه الجودة العالية والمذاق الخاص!' وهكذا تبادرت إلى ذهنه فكرة مشروع البورغر في مدينته الأم. فبدأ في التخطيط لهذا المشروع وإنجازه مع صديقه باسكال. وبذلك كانت بداية مطعم ' فريدي شيلينغ' نسبة إلى لقب عم باسكال، الذي أهداه في صغره أول هامبورغر في حياته.

أصناف 'الهامبورغر' كثيرة

فكرة تحقيق مشروع البورغر برؤية جديدة ليست جديدة بمدينة كولونيا. فهناك مطعمان منافسان انطلاقا من نفس الفكرة أيضا وهما مطعم 'بيف برادر' و'هانس إم غلوك'. وقد رفعت كل المطاعم العاملة في هذا المجال شعار التحدي لابتكار أجود أنواع البورغر بأسماء مثيرة وغريبة مثل: ' شبارغل طارزان' أو 'برونوس برينر' الذي يصفه هينينغ بأنه 'عبارة عن بورغر مشوي بصلصة شواء من ابتكارنا الخاص، بالإضافة إلى فلفل حار ولحم مجفف. وهذا يعجبني أكثر من ' طانت تيزانا' الذي يتميز بالنكهة الخفيفة والمنتشرة في مناطق دول البحر الأبيض المتوسط'

' فريدي شيلينغ' هو مطعم الأكلات الخفيفة ذات النكهة الخاصة. وتصميم المكان يجمع بين عناصرالأصالة والمعاصرة، وهو مطعم صغير له طاقة استيعابية لحوالي 24 شخصا، وهذا ما يعطي للزبائن فرصة مشاهدة العاملين أو الطباخين وهم يعدون أصناف الهمبورغر الشهية والطازجة وذات الجودة العالية. أما الطلبات اليومية، فتتجاوز في بعض الأيام 200 بورغر، كما يؤكد هينينغ. 'نحضركل صباح خبزا طازجا،أما اللحم فيتميز بجودة عالية حيث نشتريه مباشرة من المزارع الخاصة التي تحترم قواعد تربية الحيوانات المعترف بها من طرف الاتحاد الألماني لحماية الحيوان'.

و يتم الطبخ أوالشواء في فرن خاص يعطي للحم نكهة خاصة. وأما الصلصات فهي محلية الصنع ولا يستخدم في تحضيرها الملونات أو المواد غير الطبيعية. وفي هذا الصدد يقول هينينغ:'زبائننا يتلذذون البورغر، ففي وقت الظهيرة مثلا يكون في المطعم اكتظاظ كبير.وبعد أكل البورغر يشكرنا الزبائن بعبارات نسعد دائما بسماعها.'

'بورغر' يتوافق مع روح العصر

ما يميز مطاعم البورغر الفاخرة هي الوصفة السحرية لهذه الأكلة وجودتها وسرعة تحضيرها وحلة عرضها وتقديمها للزبون، كما صرحت بذلك جمعية المطاعم والفنادق الألمانية التي تعمل على مراقبة التطورات السريعة في مجال المأكولات الخفيفة منذ عشر سنوات. وتقدم المطاعم الفاخرة وجبات بأسماء تشير الى جودتها وخصوصياتها مثل وجبة 'كوري دو لوكس' التي هي عبارة عن نقانق عالية الجودة، تقدم معها صلصة الكوري اللذيذة وبطاطس مقلية رفيعة الجودة. كما تشير الجمعية الى أن هذه الموجة الجديدة قد بدأت في برلين وهامبورغو وميونخ، لتنتقل بعدها الى كولونيا، وهي الآن في طور الانتشار داخل مدن ألمانية أخرى.

ويعتقد داريوس بانا، مدير مطعم ' هانس إم غلوك' في مدينة كولونيا أن ظاهرة البورغر الفاخر ستفرض نفسها على المدى البعيد، لأن' النجاح الكبير يؤكد رأيي، فنحن لم نكمل الشهر الثاني بعد، وقد تمكنا من تغطية كل التكاليف، كنا نعتقد أن هذا الأمر سيحتاج الى وقت أطول، سبعة أشهر على الأقل.'

وفي الوقت الذي تكتفي فيه المطاعم المنافسة لداريوس بتقديم البورغر الفاخر، يريد داريوس وفريقه جذب أكبرعدد من الزبائن من خلال توفير مناخ جميل في المكان يختلف عن الأجواء التي تتميز بها عادة مطاعم الأكلات الخفيفة. ويتم ذلك عبر تأثيث المطعم وتزيينه بشكل يعطيه رونقا خاصا، إضافة إلى الموسيقى الجميلة المحببة للنساء خاصة. ويسعى داريوس الى استقطاب شريحة النساء في سن يتراوح بين 25 و50 عاما، 'حيث تشكل النساء نسبة 60 الى 75 بالمائة من مجموع الزبائن. ونحن على دراية أن المكان الذي يوجد فيه النساء سيجذب حتما الرجال أيضا.'

أكلة البورغر معروفة لدى الكثيرين، ومن يبحث على جودة متميزة فعليه الذهاب الى هينينغ أو داريوس. ومن الواضح أن الطلب المتزايد على البورغرالرفيع في ازدياد ملحوظ، فبالرغم من تقارب مطاعم البورغر من بعضها البعض، فهي لا تشتكي من قلة الزبائن، كما يلاحظ هينينغ، لأن ' الوعي المتزايد بالطعام هو جزء من روح العصر، وحيث إن الناس يعطون الآن أهمية أكبر لجودة المأكولات الطازجة ولشكل تقديمها' . إنها الفكرة التي تعرف عليها هينينغ في الولايات المتحدة الأمريكية وفي نيوزلاندا، وهو يعتقد الآن أن هذه الفكرة تنطبق حاليا على روح العصر في ألمانيا.

جودة عالية بأسعار مرتفعة

يتراوح سعر ' البورغر' الرفيعة الجودة بين 5.80و8.40 يورو، في حين يمكن الحصول على بوغرعادي بأسعار أرخص قد لا تتجاوز في بعض الأحيان يورو واحدا في المطاعم الكبرى. وعن سبب هذه الفوارق الشاسعة في الأسعار يؤكد هينينغ أنه ' لن يكون لنا ربح إذا بعنا البورغر بهذا السعر الرخيص، لأننا لن نستطيع تغطية تكاليف البورغر ذات الجودة العالية '

مع الكشف المتوالي عن فضائح كثيرة في القطاع الغذائي أصبح المستهلكون يبحثون عن مطاعم تراعي عناصر الجودة العالية للمواد الغذائية المستخدمة في الوجبات. و تحاول مطاعم البورغر التأكيد على هذه العناصر وإبرازها للمستهلكين. ومع وجود عدد قليل من مطاعم الهامبورغرالفاخرة في كولونيا فإن هينينغ و داريوس يستفيدان ولاشك من هذه الموجة الجديدة في عالم الأكلات الخفيفة.

مارليس شاوم/ أمين بنضريف

مراجعة: عبدالحي العلمي

  • 0
DW-world

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

0 تعليق

لا يوجد تعليقات متاحه