انفراد من سوريا: ابراهيم ابروك لهبة بريس،التحقت بالجيش الحر لتعزيز موقف المغرب‏ وبعد لقاء الهمة | MSN Arabia
صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

انفراد من سوريا: ابراهيم ابروك لهبة بريس،التحقت بالجيش الحر لتعزيز موقف المغرب‏ وبعد لقاء الهمة

  • 0
انفراد من سوريا: ابراهيم ابروك لهبة بريس،التحقت بالجيش الحر لتعزيز موقف المغرب‏ وبعد لقاء الهمة

هذا المحتوى من هبة بريس:

الصورة : ابراهيم ابروك الثاني من جهة اليسار رفقة مجموعة "النصرة"

تلقت هبة بريس صباح اليوم السبت مكالمة فريدة من نوعها ، ذات قراءات عديدة ، فريدة بالنظر الى نوعية المتصل ومكان اتصاله ، وذات قراءات عديدة بالعودة الى معاني التصريحات التي أدلى بها حصريا لموقعنا الذي حسب تصريحه يكن له الاحترام ، كما بعث بصور توثق مكان تواجده نورد منها واحدة.

ابراهيم ابروك معتقل سابق فيما يعرف بملف السلفية الجهادية ضمن مجموعة الشيخ حسن الكتاني ، (مجموعة 31)أمضى ثمان سنوات من العقوبة المحكوم بها عليه منذ شتنبر 2003 بعد احداث 16 من ماي وبعد خروجه من السجن ،حاول رفقة بعد أصدقائه "نورالدين الغرباوي "الذي كان بمعيته معتقلا على ذمة نفس الملف

المعني بالأمر ةقصد ايجاد مصدر للعيش والاندماج من جديد في الحياة العادية لإعالة أسرته المتكونة من ست أبناء وزوجة ، وجد صعوبة في ذلك، كما وجد صعوبة في إعادة الإندماج ولم يقاوم نظرة المجتمع اليه .

التقى صدفة إبان جنازة المرحوم مصطفى الساهل في من شهر اكتوبر من السنة الماضية ، بالمستشار الملكي فؤاد عالي الهمة اثناء حضوره مراسيم الدفن بمقبرة الشهداء بالرباط وجرى بينه وبحضور الغرباوي حوارا في الهواء الطلق انتهى بوعد الهمة لهما بعقد لقاء خاص معهما فيما بعد .

هبة بريس سبق لها ان استدعت مباشرة ابراهيم ابروك ونوالدين الغرباوي وأجرت معهما حوارا سلطت فيه الضوء على هذا اللقاء الهام الذي خلف جدلا إعلاميا واسعا ،وارتياحا عارما في صفوف الإسلاميين المعتقلين منهم وغير معتقلين ، وقد صرح لهبة بريس ان الهمة تمعن في الاستماع إليهما وأبدى اهتماما بالغا لما القياه على سمعه، وبعد طول انتظار ، وبعد توجيه رسائل تذكيرية الى الهمة ، لم يتحقق حلم اللقاء ، وبدأ اليأس يدب في نفس " ابروك" بشكل لم يعد يحتمل إلى ان اختمرت لديه فكرة التوجه الى سوريا لمساندة الجيش الحر عبر جيش النصرة، حيث توجه اليها بداية شهر يونيه المنصرم .

في هذا الإطار صرح ابراهيم ابروك خلال هته المكالمة لهبة بريس، انه التقى بالهمة ، وأجريا حوارا خاصا لم يفصح عن مضمونه ، واكد انه خلافا لما تداوله بعض زملائه لم يظفر بأي امتياز عبر هذا اللقاء ، وان الإشاعات ذهبت الى انه تسلم "مأذونية" لاكريما لكنه ينفي ذلك جملة وتفصيلا ،وان الحوار بينهما كان مثمرا في الاتجاه الذي رآه من زاويته .

وعن سؤال أجاب بان قراره التوجه الى سوريا أتى عن اقتناع وثمن هذا الاقتناع الموقف الرسمي لبلده المغرب الذي يكن له ولملكه الإخلاص والاحترام الدائم ، فالمغرب عبر عن موقفه المندد لقتل الأبرياء- حسب تعبير المصرح - كما أضاف ان زهاء 2000مغربي يحاربون الى جانب جيش التحرير السوري ببسالة مميزة .

وتساءلت - هبة بريس - عن حقيقة تمتع المقاتلين بمجاهدات النكاح ،فأجاب بهذا الخصوص بان الأمر إشاعة الغرض منها الإساءة للإسلاميين ، وفي نفس الوقت عبر ابروك مازحا عن أمنيته لو كان الأمر صحيحا .

في نهاية الحوار معه تمنينا له عودة سالمة الى بلده والى أسرته وأبنائه الستة ،وعاتبناه على تركهم للمجهول ، لكنه فجاءنا بالرد السريع انه لاينوي بتاتا العودة حاليا ، وطالبنا بربط الاتصال بأسرته والسؤال عنها ونقل أوضاعهم بعد هجرانهم للرأي العام ، وقد وعدناه بإنجاز مقالة خاصة بهم فور توفر الحيز الزمني لذلك .

  • 0

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

0 تعليق

لا يوجد تعليقات متاحه