صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

العريفي يُكذِّب إصداره فتوى "جهاد النكاح" في سوريا

  • 53
العريفي يُكذِّب إصداره فتوى

هذا المحتوي من هسبريس

فند الداعية السعودي الشيخ محمد العريفي ما تناقلته أخيرا قنوات فضائية ووسائل إعلام عربية بخصوص فتوى نُسبت إليه تهم ما اصطُلح عليه بـ"جهاد المناكحة" في سوريا، مؤكدا أن ما قيل على لسانه لا يعدو أن يكون كذبا وافتراء عليه لا يُعقل البتة أن يصدر عنه.

وكانت قنوات فضائية، من بينها قناة "العالم" الإيرانية، قد أفادت أخيرا بأن مراهقات تونسيات غادرن بلادهن لتطبيق فتوى العريفي، حيث ذهبن إلى سوريا من أجل "إشباع الرغبات الجنسية" للمتطوعين و"المجاهدين" في الجيش السوري الحر الذي يقاتل نظام الرئيس بشار الأسد منذ أشهر خلت، وذلك باعتبار هذا النوع من الزواج جهادا في سبيل الله.

ونقلت بعض هذه القنوات شهادة عائلة تونسية مكلومة باختفاء ابنتها، لتكتشف فيما بعد بأنها سافرت إلى سورية من أجل المساهمة في تأثيث فراش المقاتلين السوريين ضد النظام الحاكم هناك، مشيرة إلى أن هناك عائلات تونسيات أخريات أخبرن باختفاء بناتهن واحتمال التحاقهن بسوريا لتطبيق فتوى "زواج المناكحة".

وقال العريفي، الذي اتُّهم بكونه أطلق فتوى جهاد النكاح من خلال صفحته الرسمية في موقع "تويتر"، بأنه لم يصدر أية فتوى في هذا الشأن، مردفا في لقاءات مُصورة له أخيرا بأن كل ما قيل على لسانه في هذا الموضوع باطل ولا يصدر عن عاقل فضلا عن طالب علم شرعي.

وشرح العريفي بأن الانترنت فضاء شاسع يتيح للبعض أن ينتحل شخصيته ويطلق صفحة يضع فيها صورته واسمه، ويكتب فيها ما يشاء على أساس أنها للشيخ العريفي، وهو ما حدث في قضية زواج المناكحة"، مشددا على أن صفحته الرسمية على "تويتر" معروفة وتضم أزيد من 3 ملايين معجب، أما غيرها فهي مجرد صفحات مزورة لا ينبغي الالتفات إلى ما يكتب فيها" يجزم الداعية السعودي.

وكان العريفي قد أورد في لقاء سابق مع قناة الجزيرة بأنه لم يُجِز إطلاقا زواجا كهذا بأن تأتي الفتاة وتعرض نفسها للزواج بضع ساعات مع شاب مقاتل سوري، ثم بعد ذلك تنتقل عند رجل آخر ليفعل بها ما فعله سابقه، فأين الولي؟ وأين العدة الشرعية بعد طلاق الزوجة" يتساءل العريفي.

 

  • 53

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

53 تعليق

ديننا دين السماحه واليسر (( مسلم )) ولله الحمد 1:39 ص

يا عنصري (الى ٢٠مليون سوري)) اوباما مو مسلم انت قبل لا تتكلم عن عيوب الناس وتنتقدهم وتدعي عليهم شوف نفسك بالاول يا عنصري افريقي اسو. احنا ديننا الاسلام حرم علينا العنصريه والتنابز بالالقاب اذا ديانتك غير مسلم فانت معذوور

تعليق مسيء(0)
محمود الشمري 4:34 م

اليس فتاواكم قد عرفها الكبير والصغير بقتل الناس ذبحا وتفجير الناس بالاسواق والمساجد وارسالهم لكي يتعشوا اويتغدوا مع الرسول و و و لماذا لاتكون فتاوكم الاخيره بالنكاح صحيحه وانتم تقرون وتجاهرون بأعظم منها

تعليق مسيء(0)
talal 4:05 م

اولا عندنا يقين ان العريفي كاذب من مشائخ السلاطين وتاريخه معروف ولم ننسى بعد اكاذيبه وفتاويه وسحبها عندما يفتضح امره. لوكان صادق بكلامه ولا يتبع التقية بفتاويه كما الشيعة فليخرج الى العلن ويحرم هذا الجهاد (المناكحة) والسبايا بفتوى صريحة عندها سنصدقه

تعليق مسيء(0)
الحر الجنوبي 7:25 ص

المجاهد في سبيل الله لايريد الا الجنة

تعليق مسيء(0)
ابو علي 5:35 ص

قسم بالله ما أكذب اساساً ما روج لهذه الكذبة إلا الروافض أنا كنت اجادل الشيعة في اليوتوب وجئتني منهم نفس الفتوى من ثلاث اشخاص . وكل ما يمضي شهر واحد يخترعوا شبهات وكذبات أخرى ، لا يوجد دين او مذهب على الارض يتخذ من الكذب دين غير الروافض عنهم التقية تسعه اعشار الدين ومن ليس له تقيه ليس له دين

تعليق مسيء(0)
إلى 20 مليون سورى 11:16 ص

نهنأكم برئيسكم الدكتور بشار الأسد, أرجو أن تعطينى مثالا واحدا لأمة أحبت و عشقت رئيسها و قد ساوى بها و ببيوتها و مسجدها الأرض؟ حتى جورج بوش و بالرغم من شعبيته العظيمة و قدراته الخارقة لم يستطع أن يتمتع بالعرش أكثر من ثمانى سنوات و فرض عليه أن يسلم الراية لمسلم أفريقى أسود إسمه براك حسين أباما, فلما لا يسلم الدكتور المحبوب الراية لشخص سورى آخر. الله و حده قادر على رفع الظلم عن الشعب السورى العظيم و لعنة الله على بشار حافظ الأسد و كل كلابه و سيأتى اليوم ليواجه بارئه و عندها لن تنفعه أنت أو غيرك من تجار الدماء.. حسبنا الله و نعم الوكيل

تعليق مسيء(0)
المكلمي 9:44 م

فرح العلمانيون والمتربصون باهل العلم فرحا شديدا بهذه الاشاعة المكذوبة وجعلوها تنتشر انشار النار في الهشيم عبر كل وسائلهم وفي جميع البلدان خاصة العربية حتى على مستوى القرى والارياف .ياسبحان الله اي قلوب يحمل هؤلاء واي حقد دفين ولماذاهذا كله ؟

تعليق مسيء(0)
libannais 1:54 م

اليوم جهاد النكاح وغدا جهاد السبي وجهاد السلب والنهب متل ما في جهاد القتل والذبح وتفجير المساجد والاسواق والشوارع . ولكم تضربوا على هيك فتاوي متخلفة متل وجوهكن .

تعليق مسيء(1)
1:52 م

sms

تعليق مسيء(0)
سعودي وافتخر 1:46 م

ماضر السحاب نبح الكلاب ، ما يهمك يا بطل

تعليق مسيء(2)