صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

السعودية “مريم” قصة فتاة تعيش غريبة في وطنها بعد ان رفض اخوتها ووالدها السعودي الإعتراف بنسبها

  • 143
السعودية “مريم” قصة فتاة تعيش غريبة في وطنها بعد ان رفض اخوتها ووالدها السعودي الإعتراف بنسبها

ناشدت السعودية التي تُدعى “مريم” المسؤولين بالمملكة بضرورة التدخل في حل قضيتها، حيث روت الفتاة قصتها خلال حديثها مساء أمس في برنامج “الثامنة”، الذي يقدمه الإعلامي داوود الشريان، وأضافت أن والدها رجل أعمال سعودي قام بالزواج سراً بعقد عرفي بأمها هندية الجنسية، وبعد إنجابها خاف الأب أن ينكشف أمره فقام بإبعاد زوجته الهندية إلى خارج البلاد، وسلمها وهي ابنة يومين لأسرة تشادية تحت كفالته لتتولى مهمة تربيتها بأحد أحياء جدة القديمة حتى وصل عمرها إلى 27 عاماً.

وأضافت “مريم” إنها تحمل الجنسية التشادية وتزوجت مقيما سودانياً إلى أن اكتشفت حقيقة أمرها. وتابعت قائلة: أنها علمت الحقيقة حين بلغت سن الرابعة عشرة، حيث كشفتها لها السيدة الهندية التي قامت بتربيتها منذ صغرها، مشيرة إلى أنها توجهت إلى الشرطة وأخبرتهم بالتفاصيل ومنحتهم أوراقاً هامة حصلت عليها ورقم والدها كما وصلها، وبعد التحقيق معها تم إقتادوها إلى سجن “بريمان” في جدة بتدخل من والدها دون أن تفهم سبب ذلك ولم يرجعوا إليها أوراقها.

وأشارت إلى أنها تزوجت عن طريق صديقة سودانية من أخيها وهو مقيم سوداني بجدة بعد أن ضغط عليها الرجل التشادي الذي رباها ليتزوجها، وأكدت أن زوجها كان عوناً لها على نوائب الدهر واستطاع الحصول لها على جواز سوداني وأنجبت منه طفلاً. وأوضحت أن والدها رفض الاعتراف بها خوفاً على اسمه وسمعته وأن إخوتها منه يعلمون بقصتها. هذا وقد ناشدت “مريم” خادم الحرمين الشريفين ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف إنصافها وأن يُجرى لها ولإخوانها من أبيها تحليل الحمض النووي DNA، لإثبات نسبها لوالدها الذي توفي قريباً.

  • 143
MZMZ

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

143 تعليق

ارض الحرمين 9:42 ص

للاسف الشديد الكثير من التعليقات عاطفيه بحته وهذا حق كل من ادلي بدلوه تجاه الاخت مريم ولكن هل خطأ فرد من الافراد يلقى بظلاله على عشرون مليون سعودي الكثير يريد تصفيه حسابات ضد السعوديه والسعوديين لمرض في نفسه تجاه مقيميها من جميع الجنسيات وخصوصا العربيه فاخواننا العرب هم من يهاجموننا ورغم ذالك كله يعيشون بين ظهرنينا وياكون من خيراتنا وهذا هو النفاق وسوء الاخلاق وننعت بالظلم ودولتنا بأياديها البيضاء سباقه لنصرتهم ونصرت قضاياهم وتبزل الغالي ونفيس لتخفيف معاناتهم فشكرا لكم ايها العرب على هذه التقيه والحب الذي تحملونه للسعوديين يامن تريدون الوحده وكسر حواجز الحدود الذتى وضعها الاستعمار وتتشدقون بحلم توحيد الدول العربيه تحت دوله واحده (ام يحسدون الناس على ماتهم الله من فضله ) وقال تعالى (قل موتو بقيظكم لن تنالو خيرا) وليعلم الجميع انها لاترمى غير الشجرة المثمرة ...

تعليق مسيء(1)
8:06 ص

الحمدللة الذى جعل لكل ضيق فرج..هانتى متزوجة برجل فاضل والسودانيون من اكتر الشعوب التى تصون اعراضها وتحافظ عليهاوانشاللة سيحفظك زوجك كريمة اصيلة معززة مكرمة ..وانتى من اصل سعودى رقم عدم الاعتراف بك يعنى عربية الاصل...والدم..اذا اعترف بك اخوانك..فهذا المطلوب وليعلموا ان الدنيا لن تدوم لاحد والحقوق مكفولة عند اللة..والله هو العالم بالحقبقة..وان كان ما تقولينة حفيفة وان هولا اخواتك وهم بعلمون انك اختهم..فاللة كفيل بكل مظلوم

تعليق مسيء(0)
مجنون عاقل 7:32 م

وين اصحاب الفوتوشوب من هذه القضيه ولا اقصد قضية الفتاه التي اسأل الله انه يظهر لها حقها اقصد ياليت اصحاب الفوتوشوب يعدلون حال الامه العربية اللي كلها حقد وغل على بعضها ليه كذا يا شباب خلوكم ايد وحده وهدفكم نصرة الاسلام المسلمين لاتأخذكم الشائعات المضلله التي هدفها تفريق الصفوف خلوكم يد وحده وابعدو عن الشحناء والبغضاء فأي رد مسئ راح يخلف ورائه ردود اسوء فحافضو على الوحدة العربية تقبلو تحياتي

تعليق مسيء(0)
هنا 6:51 م

طبعا الوالد ربنا توفاه وزمانه دلوقت بيقول ربى ارجعون علشان يصلح غلطته وماهو براجع طبعا اما الاخوة فقلوبهم وعيونهم عمياء وقلبهم مش هيحن لا على ابوهم اللى بيتعذب وعارف دلوقتى انه باع الغالى بالرخيص وكمان انتى مش تهميهم لان من زرع يحصد فهذا زرع الاب وبيحصده الان وسيحصده اولاده كل فى وقته اما انتى احمدى ربنا انك ماعشتيش مع اخوة اعداء دول نقطة المية منهم بالسم وربنا رحمك من التربية معهم كان ممكن تكونى قاسية زيهم وربنا يبارك لك فى زوجك فلقد اشتهر السودانيين بكرم الاخلاق والشهامة لكن برضه خليكى وراء حقك وربنا معاكى

تعليق مسيء(1)
مسلم عربي سوري 6:20 م

إحتسبي أمرك لله العلي القدير فهو نعم المولى و نعم النصير

تعليق مسيء(0)
أبو بدر 12:27 م

اللوم على اخوانها طيح الله حظهم , حتى يكفرون عن خطأ ابيهم بنكران نسب بنته والسوداني ,,, لا تعليق ,,, لأنه ليس غريب النخوة و الشهامة منهم

تعليق مسيء(0)
الاميرة 5:35 م

السودانة رجال وامناء واحسن منهم مافي وهم ربوني احسن تربية

تعليق مسيء(2)
اشرف محمد 3:57 م

الاخت طالبت التحليل وهذا ينهى قصة النسب ولاكن اقول حكمة تعلمنها من شيوخ كبار جميعن نعرفها ونذكر انفسنا بها اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك انى احلكم فى الله

تعليق مسيء(2)
نجيب مراد 3:52 م

وين اصحاب القلوب الرحيمه. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء. كيف يحدث هذا في بلد الاسلام ومجالس الشورى وحفضة كتاب الله عز وجله ان يحدث هذا الظلم على البشر وعلى من على فتاة سعودية لا حول لها ولا قوة وين اهل النخوه ومن يمسحون دمعة اليتم والفقير لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ان يحدث هذا في عصرنا وعصر التوتيق والتسجيل باحدث المنظومات العصرية ولو كنا في دوله افريقية متخلفه او بنغلاديش للتمسنا عذراً ولكن هناك تعمد وتقصير وعال رجال الحق ان يثبتوا الحقائق الدامغه لهذة الحالة المأسوية

تعليق مسيء(1)
صبري مفتاح 3:38 م

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله. الله ياختي الفاضلة ينصفك من الضلمة والظالمين وياخد لكي حققي في القريب العاجل انه نعم المولى ونعم النصير.

تعليق مسيء(2)