صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

سياسيون: إضافة مواليد 2005 على بطاقة التموين رشوة إخوانية

  • 0
سياسيون: إضافة مواليد 2005 على بطاقة التموين رشوة إخوانية

اعتبرت القوى السياسية والحزبية قرار الرئيس محمد مرسي، حول فتح باب إضافة المواليد بعد عام 2005على البطاقات التموينية، جاءت مثل القرارات قبيل الانتخابات البرلمانية بعدة أيام، مما يكشف نوايا الإخوان المسلمين في جذب المواطنين، وتحسين صورة الجماعة أمام الرأي العام، مما اعتبره البعض بأنه رشوة انتخابية، ويكلف الدولة عبئًا إضافيًا على الموازنة العامة، ويرفع فاتورة الدعم لإعداد المستفيدين من أصحاب البطاقات التموينية، في ظل مطالب الحكومة بسرعة الانتهاء من إجراءات قرض صندوق النقد الدولي والتي تبلغ 4.8 مليار دولار.

فى البداية، أكد المهندس حمدي الفخراني عضو مجلس الشعب السابق، أن جماعة الإخوان المسلمين منذ توليها مقاليد السلطة، وهي تسعى لتمكين عرشها بأي حال من الأحوال.
واعتبر الفخراني، أن إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية في هذا التوقيت الذي يسبق الانتخابات البرلمانية بعدة أيام يعد رشوة انتخابية من قبل النظام الحاكم، بغرض تحسين صورة الرئيس وجماعته أمام الرأي العام لكي يحصل على الأغلبية البرلمانية، تتيح لهم تشكيل الحكومة القادمة  وتمرير بعض القوانين التى تخدم مصلحة الجماعة بمفردها.
وتساءل الفخراني، أن حكومة هشام قنديل فى وقت لاحق قامت بإلغاء دعم الوقود، بحجة ترشيد النفقات لسد عجز الموازنة، وأعلنت أن سياسات الأسعار الجديدة لغير المستحقين من الدعم واستهلاك كميات إضافية للسولار بعد انتهاء الكميات المخصصة من خلال الكوبونات.
وأشار إلى أن هذه القرارات برفع الدعم وتطبيقها فى الموازنة الجديدة حتى تضمن الجماعة حصولهم على الأغلبية البرلمانية.
وأضاف ياسر القاضي- عضو مجلس الشعب السابق- أن النظام الحالي تعود على تقديم المنح والعطايا من أجل كسب تأييد فئة معينة من المواطنين، بغرض تمكين الجماعة وفرض سيطرتها على كافة مقاليد الحكم واعتبر هذا التوقيت، بأنه يأتي من خلال تخوف الجماعة من عدم حصولها على الأغلبية البرلمانية، مضيفا 'القاضى' أن جماعة الإخوان تقوم بتوزيع الزيت والسكر على الفقراء فى مناطق العشوائيات، وهذا أسلوب قد تعودوا عليه من أجل كسب ود هذه الطبقة وكسب تأييدهم.
وأكد البدري فرغلي عضو مجلس الشعب السابق والقيادي بحزب التجمع، أن قرار إضافة المواليد بعد عام 2005 من أجل التمكين والسيطرة على كل مقاليد حكم البلاد، من أجل أخونة الدولة، مضيفا إلى أن الحكومة في الوقت ذاته تقوم بتخفيض السلع الحرة من السكر والارز والزيت التى هى باسعار اقل من السوق المحلى ويقبل عليها المواطنين بل وحذفها مثل سلعة المكرونة والشاى ليحصل عليها حزب الحرية والعدالة لتوزيعها على المواطنين قبل الانتخابات مما يعد رشوة انتخابية، ولتجميل صورتهم ولن تتحسن امام الراى العام ولو اضافوا مواليد مصر كلها لان الجماعة منذ توليها مقاليد السلطة قد قضت على الأخضر واليابس من أجل فرض سيطرتها ونفوذها وأدخلت البلاد فى صراعات سياسية فى غنى عنها، مما جعل البلاد على وشك حرب اهلية
وأضاف فرغلي، أن وزير التخطيط أشرف العربي، قام بتخصيص 700 مليون جنيه من ميزانية الدولة على الفئات الأكثر فقرًا، بالرغم من وجود عجز فى الموازنة، ويأتي ذلك قبل الانتخابات البرلمانية، واصفا إياها بأنها خطيرة وأسوء من نظام مبارك لمدة 30 عاما لايجرؤ ان يقدم على هذه القرارات التى تصب فى صالح الرئيس وجماعته من خلال شراء الأصوات الناخبين فى المناطق العشوائية والقرى المحرومة من الخدمات من أجل السيطرة الكاملة وشراء الاصوات
وأشار المستشار رمضان السعيد عزام، أمين عام اتحاد المحامين بحقوق الإنسان، أن جماعة الإخوان تسعى جاهدة في الحصول الأغلبية البرلمانية بأي صورة، كانت في ظل اشتعال المشهد السياسى وإعلان محافظات بأكملها العصيان المدني الاستبدادي.
واعتبر السعيد قرارات الرئيس مرسي الأخيرة، ومنها إضافة مواليد على البطاقات التموينية يعد شو إعلامي للرئيس وجماعته، في ظل العديد من الشكاوى من تاخر السلع التموينية من الصرف وسوء حالتها وجودتها، مضيفا السعيد أن النظام الحالي يتبع أسلوب ' الوطني المنحل '، في تقديم المنح من أجل كسب الناخبين، وضمان الحصول على أصواتهم الانتخابية بأي حال كان.
ومن جانبه أكد الدكتور باسم عودة وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم مراجعة البطاقات التموينية وتنقية البيانات واستبعاد المتوفين والعاملين بالخارج من الأسر المستحقة والمسجلة على البطاقات التموينية لاضافة المستحقين الفعليين من دعم المقررات التموينية على أن يتم السماح، لإضافة المواليد الجديدة بعد عام 2005، بعد حصوله مؤخرًا على موافقة من الرئيس محمد مرسى لزيادة اعداد المستفيدين بما يتوافق مع اللوائح المنظمة لعمل البطاقات التموينية.
وأوضح الوزير أنه سوف يتم عقد اجتماع عاجل مع مديرى مديريات التموين على مستوى الجمهورية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، لإضافة المواليد ومعرفة الموقف التمويني للسلع التموينية، وباقي السلع الاستيراتيجية .
وتابع الوزير، أنه سيتم مراجعة حالات الاستحقاق للبطاقات التموينية لأصحاب الدخول، في حالة عدم تجاوز العاملين بالقطاع العام والحكومي على راتب 1200 جنيه، وأصحاب المعاشات على 1500 جنيه والأعمال الحرة ألا يتجاوز عن 1500 جنيه.
وأشار أحمد مهدي، مسئول ملف البطاقات التموينية بالوزارة، أن القرارات الرئاسية صدرت، ولم يتم الكشف عن التفاصيل ومراحل تطبيق إضافة المواليد منذ عام 2005 حتى الآن، ولم تصل القرارات إلى الوزارة حاليا، لافتًا إلى أن أعداد المستفيدين بلغ حجمهم قرابة 68 مليون مواطن مسجل على البطاقات التموينية التى بلغت حاليا 17 مليون بطاقة
وقال إن الوزارة تدرس أعداد المستفيدين من إضافة المواليد، حيث يحصل كل فرد مضاف على بطاقة تموينية أقل من 4 أفراد يحصل على المقررات التموينية الأساسية والإضافية، وأكثر من 4 أفراد تحصل على المقررات التموينية الأساسية.

  • 0
dostor

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

0 تعليق

لا يوجد تعليقات متاحه