صفحتك الرئيسية MSN Arabia اجعل

ننشر قواعد اللجان العلمية لترقيات أعضاء هيئة التدريس

  • 0
ننشر قواعد اللجان العلمية لترقيات أعضاء هيئة التدريس

ناقش المجلس الأعلى للجامعات فى اجتماعه أمس برئاسة د. مصطفى مسعد وزير التعليم العالي وبحضور د. نادية زخاري وزيرة البحث العلمي إقرار قواعد ونظام عمل اللجان العلمية للترقيات للمتقدمين لشغل وظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين فى الدورة الحادية عشرة 2013-2015.

وتهدف هذه القواعد لرفع مستوى البحث العلمي وتطبيقاته ذات العائد المباشر على خطط التنمية وخدمة المجتمع، ورفع الكفاءة الأكاديمية والبحثية والوظيفية لعضو هيئة التدريس استجابة لآليات المنافسة العلمية كأحد ضمانات الجودة بمؤسسات التعليم العالي.
كما تهدف إلى تقييم أداء عضو هيئة التدريس عن مجمل نشاطه العلمي والبحثي والتدريسي وعن مساهمته فى الأنشطة الطلابية وخدمة المجتمع وفقًا لما تحدده الجامعة من معايير قياسية، كما وضع نظامًا للتحكيم للمتقدمين للترقية بما يضمن حيادية وموضوعية وكفاءة اللجان العلمية والمحكمين، وخضوع أعمال اللجان والمحكمين لإطار عام يؤكد على توحيد مستوى التقييم.
وحصلت الدستور على بيان المجلس فى القواعد المطروحة وهى عضوية اللجان: تجديد وتوسيع قاعدة العضوية باللجان وتطوير آليات العمل داخلها، حق التظلم: توفير آليات تظلم فاعلة لكل من المتقدمين وأعضاء اللجان العلمية أنفسهم وتعديل تشكيلها إذا استلزم الأمر، قواعد التحكيم: وضع قواعد تكفل معالجة موضوعية للمشكلات التي تنشأ عن تقويم البحوث وذلك من خلال تحقيق التوازن بين مكانة المجلة الدورية وقيمة المحتوى العلمي للبحث وقدر مساهمة المتقدم، وكذلك المشكلات التي تنشأ عن تباين تقدير المحكمين للبحوث.
وتشكل كل لجنة من اللجان العلمية من 9-15 عضوًا من الأساتذة المتخصصين وتكون مهمتها بالمشاركة مع لجان المحكمين فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين والتوجيه بترقية أعضاء هيئات التدريس لشغل وظيفة أستاذ أو أستاذ مساعد فى التخصصات الفرعية المدرجة تحتها.
ويشكل رئيس المجلس الأعلى للجامعات - طبقًا للقانون- لجنة استشارية عليا مكونة من 9 أعضاء وتكون مهمتها النظر فى التظلمات التي تحيلها إليها الجامعات بعد عرضها على لجنة التظلمات بالجامعة أو التي يتقدم بها أعضاء اللجان العلمية أنفسهم، ويساعد اللجنة الاستشارية العليا لجنة استشارية تخصصية تشمل جميع التخصصات يتم اختيارهم من الأساتذة ذوى الخبرة فى أعمال اللجان العلمية ويشهد لهم بالحيادية والكفاءة (130 عضو).
كما يحق للمتضرر من قرار اللجنة العلمية التقدم مباشرة بالتماس إلى لجنة التظلمات بالجامعة والمشكلة برئاسة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وتطبق هذه القواعد على أعضاء هيئة التدريس العاملين بالجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد الخاصة المعتمدة من وزارة التعليم العالي المتقدمين لشغل وظائف فى جامعاتهم أو معاهدهم، وتتلقى اللجان العلمية ملفات المتقدمين من خلال الجامعات الحكومية التي يعملون بها بينما تتلقى أمانة المجلس الأعلى للجامعات ملفات المتقدمين للعمل بالجامعات والمعاهد الخاصة أو الأهلية أو الأجنبية
كما تشتمل القواعد على معايير اختيار المحكمين وتشكيل اللجان العلمية، وأسلوب عملها، وشروط التقدم والتعيين فى الوظائف، والأوراق والمستندات المرافقة للإنتاج العلمي ويمثل الإنتاج العلمي للمتقدم 70 نقطة من مجمل التقييم وتخصص 20 نقطة عن مجمل نشاط المتقدم داخل الجامعة و10 نقاط لمناقشة المتقدم أمام اللجنة.
ويشترط حصول المتقدم على 60 نقطة من 100 للحصول على اللقب العلمي لدرجة أستاذ مساعد، وعلى 70 نقطة للترقية لدرجة أستاذ، كما يشترط حصول المتقدم على تقدير جيد فى بحثين مع ضرورة نجاحه فى أربعة أبحاث وبحد أدنى 60% من إجمالي نقاط الأبحاث المقدمة.
وتم الاتفاق على قواعد اختيار أعضاء اللجان العلمية الدائمة على أساس تجديد وتوسيع قاعدة المشاركة بين الأساتذة بحد أدنى خمس سنوات أقدمية فى الأستاذية وإنتاج علمي متميز وبالأخص فى السنوات الأخيرة ومشاركة فعالة فى أنشطة الجامعة، كما روعي إشراك أكبر عدد من الأساتذة فى التحكيم وتعدد الجامعات التي ينتمي إليها أعضاء اللجان وسيتم فتح نظام  MISفى الجامعات لاستكمال أعضاء اللجان العلمية اعتبارًا من الأول من يناير لمدة أسبوع لضم أكبر عدد من الأساتذة التي تنطبق عليهم شروط وقوائم المحكمين.
هذا وسوف تطرح قواعد الترقية وقواعد اختيار اللجنة الاستشارية المتخصصة واللجان العلمية الدائمة للحوار على موقع المجلس الأعلى للجامعات كما سترسل إلى الجامعات لاستقبال الاقتراحات من مؤتمرات الأقسام لمدة شهر واحد لدراستها وأخذها فى الاعتبار أثناء استكمال تشكيل اللجان العلمية الدائمة وقوائم المحكمين.


 

  • 0
dostor

اضف تعليق

ضرورة إدخال هذا الحقل *
*

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع MSN Arabia.
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها

التعليقات

0 تعليق

لا يوجد تعليقات متاحه